القصبي والسواحه يقدمان الدعم الإعلامي والتقني لتمكين المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية لمواجهة فيروس كورونا

القصبي والسواحه يقدمان الدعم الإعلامي والتقني لتمكين المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية لمواجهة فيروس كورونا
اطلع معالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي, ومعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحه على الجهود التي يقوم بها المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية بوزارة الصحة من أجل التصدي لعدوى فيروس كورونا الجديد (covid-19) والحد من انتشاره. جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزيران اليوم إلى مقر المركز شمال مدينة الرياض، حيث أبديا إعجابهما بمستوى الجاهزية والاستعدادات في المركز، وما يتوفر به من كفاءات بشرية وإمكانات طبية وفنية وتقنية. وقدما شكرهما وتقديرهما للكوادر الوطنية القائمة على المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية بوزارة الصحة، وأثنيا على المهام والمسؤوليات التي ينهضون بها في خدمة الوطن. وأكد الدكتور القصبي والمهندس السواحه استعداد وزارتيهما التام لتقديم كل سبل الدعم الإعلامي والتقني والرقمي، لتمكين المركز من القيام بمهامه الحيوية على الوجه الأكمل، وبخاصة في الظرف الاستثنائي الحالي. ويتولى المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية بوزارة الصحة مسؤولية الإشراف على متابعة ورصد جميع الأحداث الصحية التي تؤثر على صحة الأفراد، وتتسبب في حدوث إصابات جماعية، سواءً كانت أمراضًا معدية، أو حرائق أو حوادث بشرية. ويعد المركز نقطة الاتصال بجميع فروع الشؤون الصحية في جميع مناطق المملكة التي ترتبط بجميع المستشفيات والمراكز الصحية والقطاعات الصحية الأخرى الحكومية والخاصة. ويتيح المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية التواصل مباشرة بعشرين مركزًا في كل منطقة صحية من مناطق المملكة المختلفة. وتشرف المراكز العشرون على المستشفيات والحكومية والخاصة كلٌّ في منطقته، حيث تتعامل مع الأحداث الطارئة فيها، وتقوم بالتصعيد إلى المركز الوطني في حال الحاجة إلى الدعم، وذلك في إطار العمل لتحقيق الهدف الإستراتيجي الثالث من مستهدفات رؤية المملكة 2030، وهو "الحد من المخاطر الصحية".